logos2020-21.jpg
en flag.png
gr-01.png
france.png
hungary.png
arabic.png

ملتقى الكورال/الجوقات 2021

الكورال الافتراضي

مؤدو الكورال من ستة بلدان

- لبنان، هنغاريا، الأردن، اليونان، فرنسا، وقبرص -

يوحدون أصواتهم لأداء

الأغنية القبرصية الشهيرة "اي ميليا I Milia"

 

حركة ابيلوغي الثقافية - جينيس موسيكال قبرص، وبالتعاون مع مركز الشباب الموسيقي العربي الأوروبي، وجينيس موسيكال لبنان، وجمعية الشباب للموسيقى | جينيس ميوسيكال الأردن، يقدمون النسخة الافتراضية لملتقى الكورال/الجوقات Choral Crossroads لعام 2021.

 

من أمان منازلهم، وحدائقهم، والمساحات الخارجية المختلفة، التقى 42 مؤدي كورال من مختلف الأعمار افتراضياً عبر لبنان، هنغاريا، الأردن، اليونان، فرنسا، وقبرص، بمساعدة التكنولوجيا والوسائل المرئية والمسموعة.

 

على الرغم من عدم مقدرة أعضاء الكورال الـ42 على الالتقاء معاً على خشبة المسرح في ليماسول، الا انهم تدربوا على مقاطعهم ببلدانهم،

ووحدوا أصواتهم لأداء الأغنية الشهيرة، "اي ميليا I Milia" باللهجة القبرصية، بدمج عناصر الثقافة من الشرق والغرب.

 

انتقل الكورال الافتراضي الى منصة يوتيوب YouTube لهذا العام، بما أنه لا يمكن للمؤدين من التواجد بشكل فعلي على خشبة المسرح في ليماسول بسبب الإجراءات المفروضة بسبب الجائحة. قوة الموسيقى قطعت الحدود، وربطت الأشخاص وأصواتهم.

 

تم تصوير الفيديو الموسيقي الذي تم تقديمه من كل عضو في الكورال للمنظمين خلال الحجر الذي فرضته الجائحة، ولكن طريقة جمع

الفيديوهات - من الصوت والصورة - هدفت لإبراز روح الوحدة والتفاؤل. الأغنية تشدد على رغبة الانسان بالاتحاد مع الآخرين، بشكل 

شخصي واجتماعي.

 

يمكن مشاهدة أداء الكورال الافتراضي من خلال الرابط التالي:

https://www.youtube.com/watch?v=rhCI3LLHoYE

 

التوزيع للأصوات الأربعة: مايكل جريجوريو

الاخراج: دناي ستييليانو

المونتاج: دناي ستيلياو واندرياس خريستودولو

مونتاج الصوت: مايكل جريجوريو

الكمان، الماندولن، واللوت: اندرياس خريستودولو

اكورديون: كريستينا بيسوريو

ايقاع: بانايوتس ستيليانيديس

جيتار: سبيروس خارالامبوس

الأغنية الأصلية تأليف: اخيلياس ليمبوريديس (1917 - 2008(

الكلمات: انثوس رودينيس (1926 - 2004(

 

رعاة المشروع: الخدمات الثقافية لوزارة التعليم والثقافة والرياضة وشباب قبرص، وOPAP Cyprus

 

عن ملتقى الكورال/الجوقات:

تم اطلاقه عام 2011 بحفلات مباشرة للكورال في قبرص واستمر في 2013، 2018 و2019. في عام 2018، كان للمشروع الشرف بحصوله على شارة السنة الأوروبية للتراث الثقافي من قبل المفوضية الأوروبية. تقوم المنظمة على بناء الجسور بين الشرق والغرب، من خلال الموسيقى، بدمج عناصر الموسيقى والتراث الثقافي لأوروبا والشرق الأوسط.